تايلاند تكتشف شخصاً ثانياً مصاباً بفيروس صيني غامض

 اعلنت السلطات التايلاندية اليوم الجمعة أنها اكتشفت في البلاد شخصا ثانيا، مصابا بالفيروس التاجي الجديد، الذي تم اكتشافه في بادئ الأمر في الصين، لكنها أضافت أنه ليس هناك أي تفش للفيروس في البلاد.

وقال سوخوم كانتشانابيماني، السكرتير الدائم لوزارة الصحة العامة إن الاختبارات أثبتت إصابة امرأة صينية /74 عاما/ وصلت إلى تايلاند يوم الاثنين الماضي، بالفيروس.

ويمكن للفيروس التاجي أن يصيب الحيوانات والأشخاص، مسببا بعض الأمراض التي تتراوح من البرد الشائع إلى أمراض تشبه الالتهاب الرئوي الحاد مثل متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس).

وكانت المرأة (61 عاما) التي وصلت إلى تايلاند في الثامن من يناير الجاري أول شخص في البلاد يتم اكتشافه مصابا بالفيروس.

واضاف سوخوم اليوم الجمعة انه ليس هناك أي تفش للفيروس في تايلاند، حيث أنه تم فرض حجر صحي على المريضين وتظهر حالتهما مؤشرات على التحسن.

وتابع أنه تم فحص 13624 راكبا منذ الثالث من يناير لدى وصولهم من مدينة وهان وسط الصين، حيث تم اكتشاف الفيروس في وقت سابق من هذا الشهر.
والأعراض المرضية للفيروس تشمل الحمى وصعوبة في التنفس وآلام في الرئة.

وقالت السلطات الصينية اليوم الجمعة ان شخصين توفيا بسبب التهاب رئوي ناجم عن الفيروس.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات