رذاذ يعالج «قضمة» الصقيع

يتعرض متسلقو الجبال وممارسو الرياضيات الشتوية إلى أخطار قضمات الصقيع، وهو تلف في الأنسجة يمكن أن يحدث عندما تتعرض أطراف الجسم لدرجات حرارة شديدة البرودة، فإذا لم يعالج، يمكن أن يؤدي إلى بتر الأطراف المصابة.

الآن، طور الباحثون في معهد العلوم والتكنولوجيا النانوية رذاذاً عبارة عن هلام يمكن رشه على الإصابة، مما يساعد في التئام الجروح على الموقع. ومن العلاجات التقليدية غمر الجسم بمياه دافئة، وتطبيق مضادات حيوية على الإصابة أو إعطاء موسعات للاوعيه وعقاقير مضادة للالتهابات. في العلاج الجديد قام الباحثون بتعبئة «هيبارين» وهو مضاد للتخثر، في جسيمات شحمية للمساعدة على توصيله بعمق داخل الجلد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات