اختراع ثوري يسهل حياة مرضى السكر

طوّر علماء من معهد ساو كارلوس البرازيلي للفيزياء وعلماء من قسم الهندسة النانوية بجامعة كاليفورنيا مستشعرًا خاصًّا يركب على النظارات يساعد مرضى السكري على قياس مستويات السكر في الجسم.

وأوضح القائمون على هذا الاختراع الفريد أن ابتكارهم سيغني مرضى السكري عن الأجهزة التقليدية المحمولة التي تقيس مستوى السكر، والتي تُسبب لهم الألم أثناء وخز الأصابع، وقد تنقل العدوى في بعض الأحيان.
و يعتمد الاختراع الجديد على آلية ميكانيكية وفيزيائية مرتبطة بالدموع واحتوائها على أنزيم Glucose oxidase المستخدم في الكشف عن نسب الغلوكوز الحر في سوائل الجسم بحسب روسيا اليوم.

ولاستخدام هذه الطريقة يقوم صاحب النظارات المركّب عليها المستشعر الجديد، بتعريض عينيه لمادة تساعد الغدد الدمعية على زيادة إفراز الدموع، ومن ثم يعرض المستشعر المركب على النظارات لدموعه، والذي يقوم بدوره بعمليات حساب معينة ويرسل البيانات إلى الحاسب أو الهاتف الذكي.

وتجدر الإشارة إلى أن السنوات الثلاثة الفائتة شهدت العديد من الاختراعات المفيدة لتقليل معاناة مرضى السكري الذين يضطرون لقياس معدلات السكر في أجسادهم يوميًّا؛ إذ طوّر علماء من معهد UNIST في كوريا الجنوبية عدسات لاصقة تسمح بقياس نِسَب السكر عبر سوائل العين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات