«مضاد» يزيد خطر الإصابة بالسكري

أفادت دراسة إيطالية أن أحد أكثر أنواع الأدوية المضادة للالتهاب الشائعة، «البريدنيزولون»، يزيد خطر الإصابة بمرض السكري بعد أسبوع واحد فقط من العلاج.

ويوصف «البريدنيزولون»، وهو جلوكوكورتيكويد أو ستيرويد، في علاج الربو والتهاب المفاصل والحساسية والأكزيما ومتلازمة القولون العصبي وغيرها، لكن الباحثين في جامعة سابينزا في روما وجدوا أنه يضعف التحكم في نسبة السكر في الدم، محذرين من حدوث ذلك في فترة أبكر بكثير مما كان يعتقد في السابق، وبالنسبة إلى البريدنيزولون، فإنه يزيد خطر السكري بعد 7 أيام من العلاج.

ونقل موقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية عن الدكتور ريكاردو بوفي الذي قدم نتائج البحث إلى المؤتمر السنوي لجمعية الغدد الصماء في برايتون ببريطانيا، قوله: «هذه أول دراسة تفحص التأثيرات الأيضية قصيرة المدى لجرعات موصوفة لجلوكوكورتيكويد على رجال أصحاء، وتظهر أنه حتى مع جرعات مخفضة، فإن الدواء يُضعف أيض الجلوكوز، ما يشير إلى زيادة خطر الإصابة بمرض السكري مع استمرار العلاج

طباعة Email
تعليقات

تعليقات