أعراض الخرف لدى النساء يمكن عدم ملاحظتها

أفادت دراسة أمريكية صادرة حديثاً أن مشكلات الذاكرة لدى النساء يمكن عدم ملاحظتها في الفحوصات الادراكية المعتمدة، لأنهن في العادة يؤدين بشكل أفضل، وهذا الضعف يؤدي إلى الخرف، وإذا لم يجر التقاط أعراضه مبكراً، فإن الأدوية وتغيير أسلوب الحياة لاحقاً قد لا ينفعان.

وفي دراسة جامعة كاليفورنيا سان دييغو اجتازت عدد من النساء فحوصات الضعف الادراكي فيما لا يجدر بهن ذلك، وقد فعلن ذلك لأنهن أفضل في اختبارات الذاكرة من الرجال، لا سيما في تذكر لائحة الكلمات التي سمعوها مقروءة بصوت عال.

وبعد إجراء فحوصات على ألف شخص، تبين أن ربع النساء يعانين من ضعف إدراكي خفيف، لكن عندما جرى تعديل النتائج للأخذ بالاعتبار ذاكرة النساء اللفظية الأفضل، تبين أن أكثر من ثلثهن يعانين في الواقع من مشكلات في الذاكرة. وهذا ما دعمته مسوحات للأدمغة، حيث تبين وجود كتل بروتينات لديهن تم ربطها بمشكلات الذاكرة والخرف.

وتؤدي النساء بشكل أفضل في فحوصات الضعف الإدراكي من الرجال، لأنهن يعتمدن على جانبي الدماغ عند تشغيل اللغة، فيما يعتمد الرجال على الجانب الايسر أكثر، لذلك عندما تم تعديل نتائج الفحوصات لتعكس هذه الميزة، ارتفع عدد النساء اللاتي يعانين من الضعف الإدراكي من 120 إلى 165 امرأة، فيما تراجع عدد الرجال الذين شخصوا بضعف ادراكي من 239 الى 184، وقد دعمت مسوحات الدماغ تلك النتائج الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات