عادات نوم جيدة لتكون مفعما بالنشاط

النوم هو المكون الأكثر أهمية من أجل حياة صحية. وهناك الكثيرون الذين يعتقدون أنه من الجيد النوم لست أو سبع ساعات، في حين يبدو أن آخرين يعتقدون أن السهر مثلما كان الحال خلال فترات الجامعة لا يؤثر علينا.

وتقدم تيسا كولر، وهي مؤلفة، هنا بعض عادات النوم السيئة لتجنبها وبعض عادات النوم الجيدة لاتباعها، بحسب موقع "لايف هاك".

عادات النوم السيئة التي يجب تجنبها:

تحتاج أدمغتنا للنوم لأداء عملياتها والاسترخاء. وإذا كنت في حيرة بشأن كيفية تنظيم حياة نوم صحية، فيما يلي بعض العادات لتتجنبها.

أولا- وضع الهاتف الذكي بجوار رأسك خلال النوم:

هل تضع الهاتف أسفل وسادتك عندما تنام؟ هل تعتمد عليه وتستخدمه كمنبه في الصباح؟

إنها ليست فكرة جيدة استخدم الهاتف الخلوي لبدء يومك، فسوف تتفحص بريدك الإلكتروني وغيره من شبكات التواصل الاجتماعي فور انطلاق المنبه وستصبح عرضة لتكدر مزاجك.

أما الرأس الخالي سيجعلك تنام سريعا وهذا سيكون سهلا في ظل عدم وجود إلكترونيات بالقرب منك، وستستيقظ وأنت تشعر بالراحة.

ثانيا- بيئة فوضوية:

الفوضى وأكوام الملابس المتسخة وأكوام الورق؛ كل شيء يمكنك تكويمه عاليا كالجبل يجب تقليله لأدنى نقطة له.

تزيد البيئة الفوضوية التوتر السيء فور دخول المنزل وتترك لك شعور أن "هناك الكثير للقيام به".

تخفيض ممتلكاتك يفيد في تقليل مستوى التوتر ويدفع للهدوء ويوفر الشعور بالسلام الداخلي.

كلما تقدمنا في العمر يسهل تخزين كل شيء. وتصبح خزانات الملابس والمرآب أو القبو موقع مخلفات. ولكن العيش بهذه الطريقة سيتسبب على مدار الوقت بعرقلة صحتك العقلية والبدنية. وقد لا تدرك كم أنت مرتبكا من أن لديك الكثير من الأشياء.

وسيشعر قلبك بالتوتر والعبء مع مرور الوقت. ولا تدعو تيسا كولر إلى أن يصبح المرء من أنصار مبدأ الاعتماد على الحد الادنى، على الإطلاق، ولكن خذ بعض الوقت لمعرفة أين يمكنك تخفيف العبء في المنزل.

عادات النوم الجيدة:

أولا- جهز ملابسك الليلة السابقة عليها:

أن يكون لك نظام هو أفضل طريقة للتغلب على الإجهاد والتوتر اللذين يعترضان النوم.

يجب أن يكون الصباح فرصة للانغماس في فطور صحي وليس الإسراع لاختيار زي والتدافع، وإذا كانت الأمور تسير معك على هذا النحو مؤخرا فجرب وضع روتين لجعل الخلود للنوم والاستيقاظ أقل اضطرابا.

ثانيا- مارس نشاطا تأمليا قبل الخلود للنوم:

التأمل لساعة قبل النوم يحدث شيئا يخرج الأفكار من ذهنك. كما أن غسل الأواني وتنظيف المطبخ وسيلة جيدة لتصفية الذهن وتقليل توتر اليوم.

جرب التمشية ليلا في الخارج واستمع إلى صوت أنفاسك وخطواتك والطبيعة من حولك، كما أن فعل شيئ مثير للاسترخاء حتى ولو لفترة قصيرة سيتسبب في تهدئة الذهن.
 

 

تعليقات

تعليقات