اكتشاف سر البدانة الحقيقي

اقترب باحثون من مركز أبحاث هِلمهولتس في مدينة ميونخ الألمانية من تحديد سبب البدانة الحقيقي؛ إذ تبين لهم من خلال أبحاث على الفئران، وبمساعدة طريقة جديدة لتصوير البعد الثالث، أن خللاً في نقل هرمون «لبتين»، الذي يساعد في الشعور بالشبع، إلى المخ ليس هو سبب الإصابة بالسمنة حسبما كان يعتقد الباحثون حتى الآن.

ويلعب هرمون الشبع «لبتين» الذي يفرزه النسيج الدهني، وخاصة الدهون البيضاء دوراً هاماً في استهلاك الطاقة وتنظيم هذا الاستهلاك من قبل جسم الإنسان؛ فعندما لا يشعر الإنسان بالشبع رغم أنه يأكل كثيراً فإن ذلك ربما يرجع لوجود مقاومة لهذا الهرمون في الجسم، حيث كنا نعتقد حتى الآن أن السبب في هذه المقاومة هو اضطراب في عملية النقل. حسبما أوضح لوكه هاريسون، طالب دكتوراه في مركز هلمهولتس وكبير الباحثين المشاركين في الدراسة التي تدحض هذه الفرضية.

وخلص الباحثون من خلال الدراسة إلى أن سبب الإصابة بالسمنة لا بد أن يكون في الخلايا العصبية نفسها. ونشر الباحثون نتائج دراستهم أمس في مجلة «انترناشونال جورنال أوف أوبسِتي» لأبحاث البدانة.

تعليقات

تعليقات