رحيق النحل لعلاج الأكزيما

تجدد الأمل بشفاء ملايين الأشخاص من الأكزيما الجلدية بعد أن اكتشف العلماء أن رحيق النحل قد يعالج هذه الحالة.

وذكرت «ديلي ميل»، أن باحثين في جامعة دايجو بكوريا الجنوبية لاحظوا أن وجود كمية وافرة من بروتين الميليتين في رحيق النحل يقلل الالتهاب الجلدي وهو الحافز الرئيسي الذي يسبب الحكة الشديدة واحمرار البشرة وتشققها.

ويعتقد الباحثون الكوريون أن هذا البروتين يمكن إضافته إلى الكريمات في المستقبل للتخفيف من الأعراض المؤلمة للأكزيما، على الرغم من حيرتهم بشأن الآلية التي يعمل بها. لكن الاختبارات على الفئران والخلايا البشرية أظهرت أن الميليتين يخفف الأكزيما عن طريق تعزيز الخلايا المناعية الحيوية.

تعليقات

تعليقات