نصائح لوقف الشخير

مشكلة الشخير أثناء النوم، غالباً ما تشكل إزعاجا للكثيرين ويعد من الأمراض التنفسية الشائعة عند معظم الأشخاص، وهو صوت مزعج يصدر من الأنف خلال التنفس أثناء النوم، ويأتي نتيجة أسباب عدة، يمكن أن يكون الشخير عادياً أو ناقوساً يقرع للإعلان عن مشكلات خطيرة تسبب مرض انقطاع التنفس أثناء النوم.

وهنا نحاول ان نقدم لكم بعض النصائح لوقف الشخير، مع إدخال بعض التغييرات البسيطة في نمط الحياة:

1- الحفاظ على وزن صحي واتباع نظام غذائي جيد.
يمكن أن تؤدي زيادة الوزن بمقدار بضعة كيلوغرامات إلى الشخير، حيث تضغط الأنسجة الدهنية حول العنق على مجرى الهواء، لتمنعه من التدفق بحرية.

2- حاول النوم على أحد جانبيك
يُنصح بتجنب النوم على الظهر لوقف الشخير، والنوم على أحد الجانبين لمنع اللسان أو الذقن وأي نسيج دهني زائد من الاسترخاء.

3- تجنب الكحول قبل النوم

يتسبب تناول الكحول في استرخاء العضلات أكثر من المعتاد أثناء النوم، ما يؤدي إلى الشخير.

4- الإقلاع عن التدخين أو الحد منه.
يعمل دخان السجائر على تهييج بطانة التجويف الأنفي والحلق، ما يسبب تورم الممرات الأنفية وبالتالي صعوبة التنفس عبر الأنف وترجمة هذه الحالة عبر الشخير.

5- تجربة علاجات للشخير لا تتطلب وصفة طبية
وتشمل استخدام وسائد خاصة وشرائط الأنف الموسعة، وكذلك أجهزة التنفس الفموي.

6- الجراحة
في حال استمر الشخير، قد يكون من الضروري طلب المساعدة الطبية، فهناك حالات تتطلب إجراء عملية جراحية لعلاج المشاكل الهيكلية في الشعب الهوائية.

وبحسب "روسيا اليوم" كشف علماء برازيليون عن مجموعة من تمارين اللسان، تهدف إلى منع الناس من الشخير، وهي:

 - رفع اللسان إلى "سقف" الفم وسحبه للخلف.

- الضغط على اللسان بالجهة المعاكسة لسقف الفم.

-  دفع اللسان للجهة المعاكسة للأسنان الأمامية دون ملامسة الأرضية.

- افتح فمك وقل حرف "A" بصوت مرتفع.

وفي بعض الأحيان لا تُحدث هذه التغييرات فرقاً واضحاً، ما يشير إلى وجود مشكلة أكثر إثارة للقلق، لذا توصي منظمة الصحة الوطنية البريطانية بمراجعة الطبيب على الفور.

 

تعليقات

تعليقات