عملية المناظير والتدخل الجراحي بالأجهزة الروبوتية

تعد عمليات المناظير والتدخل الجراحي  الدقيق بالأجهزة الروبوتية احدث التطورات في  عالم الجراحة حيث يتمكن الفريق الطبي والجراحون المتخصصون والطاقم المعاون له من اجراء العملية كاملة  دون الحاجة الى الشقوق الجراحية المعتادة فى منطقة البطن  والقفص الصدري .

فقد قام الفريق الجراحي بقيادة الدكتور علي الدعمي استشاري جراحة المناظير من جامعة هارفارد  بولاية بوسطن الاميركية  في مستِشفى الامارات التخصصى باتمام عمليتين نوعيتين على حالتين: الاولى مصابة بتشنج في العضلات السفلى  للمرىء مما ادى الى صعوبة البلع والحالة الثانية على مريض يبلغ 40 عاما ومصاب بورم في المعدة حيث قام الفريق الجراحي باستخدام الكاميرا  الجراحية عن طريق اربع ثقوب صغيرة فى منطقة البطن، حيث تمت الجراحة على الجزء السفلي من المرىء والحجاب الحاجز و التخلص من التشنج في عضلات المرىء السفلى مما يعيد الى المريض حالة البلع الطبيعية وفي الحالة الثانية قام الفريق الجراحي باستئصال الورم من المعدة كاملا عن طريق أربع ثقوب صغيرة في البطن دون الحاجة الى شق البطن كما هو معتاد فى الجراحة التقليدية .

الجدير بالذكر ان عمليات التدخل الجراحي الدقيق بالمناظير قد استبدلت الحاجة الى الجراحة التقليدية لأنها اقل وطأة على المريض كما انها تساعده على التعافي فى فترات قصيرة
كما يقوم الفريق الجراحي في  مستشفى الامارات التخصصى باجراء 90 % من العمليات عن طريق هذه التقنية الجديدة التي استحوذت على قبول كبير من قبل المرضى لأنها اقل ألما  وسرعة التعافي و الشفاء .

وتعد هذه النوعية من العمليات مناسبة لعمليات اورام الرئة  واورام المرىء وفتق الحجاب الحاجز والاسترجاع الحمضي و عمليات اورام المعدة والبنكرياس والكبد والقولون .

 

 

تعليقات

تعليقات