كبسولة لإنقاص الوزن لمرضى السمنة

كشفت الجمعية الأميركية للعمليات الأيضية وجراحات السمنة أن تقنية «أوبالون» أو ما تعرف بالكبسولة الذكية التي تستخدم لإنقاص الوزن لمرضى السمنة وزيادة الوزن حققت نتائج مرضية جيداً، ومن دون مضاعفات جانبية من خلال تجربتها على شريحة كبيرة من المرضى الذين يعانون من السمنة الخفيفة أو زيادة في الوزن.

انتفاخ

وقال البروفيسور جايمي بونس المدير الطبي لجراحة السمنة، في مستشفى تشي التذكاري، تشانوغا تينيسي، في الولايات المتحدة الأميركية خلال المؤتمر العالمي للعمليات الأيضية وجراحات السمنة إن تقنية «أوبالون» أو ما تعرف بالكبسولة الذكية لإنقاص الوزن، تنتفخ عند وصولها إلى المعدة، ومن ثمّ تغلق الجزء العلوي منها، مما يمنح الفرد شعوراً بالشبع، وبالتالي تساعدهم على تناول كمية طعام أقل، ولكن مع ضرورة اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة بشكل منتظم خلال فترة العلاج.

إشراف طبي

وتعطى الحبة الذكية بإشراف الطبيب المختص دون أي عمل جراحي وتعد الخيار الأفضل للأشخاص الذين يحاولون فقدان الوزن من خلال اتباع نظام غذائي فقط ولكن يفشلون في ذلك، ولم تتم الموافقة عليها من قبل إدارة الأغذية والدواء الأميركية لاستخدامها للأطفال في الولايات المتحدة الأميركية وإنما تستخدم فقط لمن هم فوق 18 سنة من العمر.

وتمتاز «الحبة الذكية» ببساطة العلاج وسهولة التطبيق؛ إذ يتم بلعها ككبسولة دواء، وكذلك كونها علاجاً مبتكراً لا يعتمد على الجراحة، ويضع حلاً للأشخاص الذين جربوا كثيراً من أنظمة الحمية دون أن تؤمِّن لهم نتائج مُرضية ويتم إجراؤها فقط مع شريحة معينة من مرضى السمنة والوزن الزائد، خاصة ممن لا يستطيعون الخضوع للعمليات الجراحية.

تعليقات

تعليقات