هرمون منع الحمل يتسرب للمياه ويصيب الأسماك بـ «العقم»

كشفت دراسة جديدة صادمة؛ أن المياه الملوثة - حتى بكميات صغيرة من هرمونات منع الحمل البشرية - يمكن أن تؤثر على الحياة البحرية، وتؤدي إلى عقم أسماك المياه العذبة.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وجد باحثو جامعة «سينسيناتي» الأمريكية، أن الأسماك التي تتعرض لهذا الهرمون والذي لا تزيله عملية تنقية الماء، تتأثر بشدة حتى بأقل الكميات.

ووجدوا أن أقل من عُشر تركيز مادة إيثينيستراديول المستخدمة في حبوب منع الحمل، الموجود في بعض الجداول كان كافياً ليؤدي إلى عقم الأسماك وتقليل عددها، وخاصة قدرتها على إنجاب الذكور.

ووفقاً للدراسة التي نُشرت في مجلة علم السموم المائية، الأسماك المعرضة لـ 5 نانوغرامات لكل لتر من إيثينيستراديول الاصطناعية، تنتج نسلاً أقل من الأسماك غير المعرّضة، كما تنجب إناثاً أكثر من الذكور، وهو أمر خطير بالنظر إلى أن تركيزات هذا الهرمون تصل إلى 60 نانوغراما للتر في بعض جداول الماء.

بالإضافة إلى تحديد النسل، يتم استخدام هذه المادة كعلاج هرموني لانقطاع الطمث، ولمنع هشاشة العظام ولكن في العادة لا تمتص أجسادنا سوى كمية صغيرة من الدواء الذي نتناوله، و90% منه يصل إلى نظام الصرف الصحي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات