ظهور حالات من حمى الوادي المتصدّع وسط موريتانيا

قالت مصادر طبية موريتانية إن حالات إصابة بحمى الوادي المتصدع تم تسجيلها في ولاية وسط البلاد، وأسفرت عن وفاة شخص واحد على الأقل.

وأوضح الدكتور محمد المصطفى ولد ابراهيم، مدير مستشفى ولاية " تكانت" ( 520 شمال شرق العاصمة نواكشوط) في تصريح صحفي أمس الأحد أن الأطباء بالمستشفى اشتبهوا يوم الخميس الماضي بحالتين لرجل وشاب من رعاة الإبل قادمين من منطقة ريفية نائية يعانيان من آلام وأوجاع في الرأس والعظام والمفاصل وتقيئ وحمى شديدة مع نزيف في الفم، مما جعلهم يثيرون احتمال إصابتهما بإحدى الحميات النزيفية.

وتابع أن عينات من دمهما تم فحصها بينت إصابتهما بحمى الوادي المتصدع وقد توفي أحدهما بينما تم إسعاف المريض الآخر.

وأضاف المسؤول الصحي أن هذه الحمى ينقلها البعوض أو تنتقل بملامسة مخرجات الحيوانات المصابة.

وحسب مصادر بوزارة الصحة سيتم أيفاد بعثة مختصة إلى منطقة "تكانت" لتقصي مزيد من الحقائق.

كلمات دالة:
  • حمى الوادي المتصدع ،
  • نواكشوط،
  • البعوض ،
  • وزارة الصحة ،
  • تكانت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات