11 متحف حول العالم يملك حساباً رسمياً على "تيك توك"

متحف إيطالي يثير ضجة لاستخدامه "تيك توك" لبث الحياة في تماثيله

أثار متحف أوفيزي في فلورنسا، بإيطاليا، ضجة على "تيك توك" أخيراً، بعد تحويل فنونه على الانترنت، إلى نوع من "ميمات" (صور مركبة في قالب فكاهي).

أفاد موقع "إنسايدر" أن المتحف كان يستخدم تلك المنصة الإلكترونية لبث الحياة في تماثيله ورسوماته العائدة إلى حقبة الفترة الرومانسية.

وكان تقرير صادر عن منظمة اليونيسكو ومجلس المتاحف العالمي بشهر مايو قد أفاد بأن 90% من أصل 85 ألف متحف في العالم هذا العام أغلق أبوابه مؤقتا، بسبب أنظمة الصحة العامة المتعلقة بالفيروس التاجي، وأن واحداً من أصل ثمانية متاحف قد لا يفتح أبوابه مطلقاً، وفقاً لليونيسكو.

وفي محاولة لإبقاء الزوار والمتبرعين، كان العديد من المتاحف يستضيف أخيراً جلسات تعليمية مباشرة على "فيسبوك" أو يقيم جولات افتراضية عن طريق مواقع الشبكة مثل "أرت اند كلتشر" على غوغل، لكن العديد من تلك المتاحف لم يقفز فوراً للانضمام إلى "تيك توك" والتواصل مع مستخدمي المنصة، كما أشار ألكس مارشال في "نيويورك تايمز".

يعتبر متحف أوفيزي واحداً من 11 متحفاً حول العالم يملك حساباً رسمياً على "تيك توك". وقد منح حسابه على "تيك توك مجموعات أعماله الفنية معجبين جدد في الوقت الذي لم يكن هذا المتحف معروفا كثيراً لمن هم خارج ميدان الفنون الجميلة.

أما أهم الإبداعات التي حصدت أعلى مشاهدة على الحساب، فكان تمثالاً من القرن التاسع عشر لبيترو تينيراني، والذي بدا مناسباً جداً لأغنية "شخص يشبهك" للمغنية البريطانية، أديل، وقد تمت مشاهدته أكثر من 80 ألف مرة.  

وقد استخدم "تيك توك" أيضاً أغنية للمغنية الأميركية "دوجا كات"، التي تعتبر ذات شهرة على المنصة، مع رسم لدوقة فلورنسا، تبدو فيه كما لو أنها ترقص وتعيش أفضل أيامها.

ومن وحي الأوضاع، حقق مسار صوتي "أشعر بالممل في المنزل" نجاحاً على تيك توك، كذلك رسومات تظهر أشخاصاً يمارسون قواعد التباعد الجسدي.

فيما ضم العديد حوارات بالإيطالية وكتابات تحت الصور، بدا معلقون من لغات عدة أنهم يستمتعون بالمحتوى الذي جعل تلك الفنون أكثر صلة بعامة الناس.

وقد كتب أحد المعلقين يقول: "من يصنع تلك الأشياء على تيك توك أمل أن يحصل على زيادة في الراتب".

وتعد فكرة الحساب على " تيك توك" من بناء أفكار المدير الإداري في متحف اوفيرزي، الدي فورجيوني، وقد قال لـ "نيويورك تايمز": "أحياناً يتعين عليك أن تمنح الناس وجهة نظر مختلفة عن الفن، شيئاً يقول لهم إن الفن ليس مملاً، والفن ليس شيئاً تتعلمه فقط في المدرسة، بل هو شيء يمكنك اكتشافه بنفسك".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات