متناولو مكملات بناء العضلات أكثر عرضة للأمراض

كشفت دراسة جديدة عن أن الشباب الذين يتناولون منتجات «لتعزيز الطاقة» يكونون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بـ3 أضعاف أقرانهم الذين يكتفون بتناول الفيتامينات فقط.

وحذرت الدراسة، التي أجراها فريق بحثي من كلية طب جامعة هارفارد بأمريكا، الشباب من هذه المنتجات التي يقبلون على تناولها من أجل إنقاص وزنهم وبناء عضلاتهم، مؤكدة أن الشباب الذين تقل أعمارهم عن 25 عاماً معرضون بشكل خاص لآثار جانبية خطيرة ناجمة عن تعاطي تلك المكملات الغذائية، بحسب ما نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقالت الدكتورة فلورا أور، رئيسة الفريق البحثي في مركز هارفارد للوقاية من اضطرابات التغذية: «أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحذيرات لا تعد ولا تحصى حول المكملات الغذائية التي يتم تناولها لإنقاص الوزن أو بناء العضلات أو تعزيز الأداء الرياضي والوظائف الجنسية والطاقة».

وكشفت الدراسة، التي نشرت نتائجها مؤخراً في دورية «Adolescent Health»، عن أن هناك نقصاً في عدد الأبحاث العلمية التي تدرس مخاطر تلك المكملات وآثارها الجانبية على المدى القصير والطويل من ناحية، كما أن معظم تلك المكملات لم يجر اختبارها معملياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات