العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استخدام الهاتف أثناء القيادة يغيّر موجات الدماغ

    توصل باحثون أمريكيون، بحسب صحيفة «الديلي ميل» البريطانية، إلى أن كتابة الرسائل النصية عبر الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية تُغير من إيقاع الموجات الدماغية، وتنشئ إيقاعاً جديداً، أطلقوا عليه اسم «إيقاع الرسائل النصية»، والذي يؤثر سلباً على التركيز بسبب الانشغال بالشاشة والكتابة.

    وبين الباحثون في «مايو كلينيك» الأمريكية أن النتيجة التي توصلوا إليها توفر سبباً بيولوجياً يجبر المستخدمين على عدم التراسل بالذات عبر هواتفهم الذكية أثناء القيادة.

    ووفق الصحيفة، فإن الباحثين اختبروا تأثير الرسائل النصية على الدماغ من خلال مراقبة وتتبع موجات الدماغ لـ 129 مريضاً بالصرع وغير مريض على مدار 16 شهراً، مستخدمين جهاز تخطيط أمواج الدماغ، وطلب من المشاركين أداء أنشطة مختلفة عدة، من ضمنها كتابة رسالة نصية والنقر بالإصبع وسماع موسيقى عبر هاتفه، كما أدوا اختبارات للتركيز والوظائف المعرفية والعقلية.

    ومن ضمن هذه المهام والأنشطة التي قام بها المشاركون تبين أن كتابة الرسائل النصية هي المهمة الوحيدة التي تغير إيقاع الموجات الدماغية وتنشئ إيقاعاً جديداً.

    وحذر من أن نفقات معالجة هذه الأمراض كالسكري والبدانة والإيدز والسرطان وأمراض القلب ستزداد في كل المجتمعات بالنظر لتنامي تفشي الإصابة بأمراض السكري والبدانة والسرطانات، نتيجة لأسلوب الحياة غير الصحي والميل إلى الرفاهية واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة.

    كلمات دالة:
    • استخدام الهاتف،
    • القيادة ،
    • المركبات،
    • الدماغ ،
    • التكنولوجيا
    طباعة Email