العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أول عملية زراعة للرأس في غضون 10 سنوات

    يعتقد طبيب جراح بريطاني مختص في الأعصاب أن أول عملية لنقل وزراعة الرأس في التاريخ يمكن أن تتحول إلى حقيقة واقعة في غضون عقد من الزمن.

    وقال الدكتور بروس ماثيو، الرئيس السريري السابق في مستشفيات جامعة هال التعليمية: إن التقدم في مجال الروبوتات، وزراعة الخلايا الجذعية، وجراحة الأعصاب، يمكن أن يجعل من الممكن نقل الدماغ والحبل الشوكي بين جسدين في المستقبل القريب.

    وتم بالفعل إجراء عملية زرع رأس بين جثتي ميتين، حيث شهدت عملية استغرقت 18 ساعة إعادة ربط العمود الفقري والأعصاب والأوعية الدموية، في جامعة هاربين الطبية في الصين قبل عامين.

    وبدأ ماثيو التفكير في هذه النظرية «غير المستحيلة» أثناء كتابة رواية خيال علمي تدعى كريساليس: قصة خيال علمي جراحي حول الإمكانات الخالدة، بالتعاون مع المؤلف المستقبلي مايكل جيه لي. وقال لصحيفة التليغراف: «في البداية كان هدفنا مجرد طرح الأفكار وبدا الأمر سخيفاً، لكنني أدركت بعد ذلك أنه ليست كذلك».

    طباعة Email