الإفراط في غسل الوجه يضر بالبشرة

أكد خبير البشرة وجراح التجميل في مستوصف «بانويل كلينيك»، بول بانويل، أن الهدف من تنظيف البشرة هو إزالة المكياج والدهون والعرق والملوثات. غير أنه في حين أن النظافة تهدف إلى إزالة هذه الشوائب لمنع ظهور الرؤوس السوداء والحبوب ومساعدة الجلد على أداء وظيفته. من المهم ألا يتم تجريد البشرة من زيوتها الطبيعية وإعاقة وظيفة الحاجز التي يقوم بها الجلد.

حاجز

وقال بانويل: «إن هذا مهم، نظراً لأن الحاجز الجلدي يعمل كأداة حماية بمنع الميكروبات الخارجية من اختراق الجلد ويحافظ أيضاً على رطوبة البشرة بمنع التبخر».

وأوضح بول لموقع صحيفة «ميرور» البريطاني أن «تنظيف وتدليك البشرة بمنظف بشرة يحفزان أيضاً تدفق الدم، وهو بمثابة شكل بسيط من التصريف الليمفاوي وكلاهما يساعد الجلد على أن يبدو أكثر انتعاشاً وإشراقاً».

أخطاء

وفيما يتعلق بالأخطاء التي يرتكبها الأشخاص عند تنظيف البشرة، ينصح بول «أولاً بتجنب المنظفات التي تحتوي على الكحول، حيث إنها تسهم في جفاف وتجريد الجلد من الليبيدات (الشحوم الدهنية) الطبيعية. ولهذا السبب يجب تجنب المناديل المبللة الخاصة بالوجه».

وتابع: «للأسباب المذكورة آنفاً، يمكن أن يؤثر استخدام المنظف على وظيفة الحاجز التي يقوم بها الجلد، ما يؤدي إلى مشاكل أخرى مثل ظهور الحبوب والالتهاب والحساسية وهي الأشياء نفسها التي يمكن أن يحلها المنظف الجيد، ولذا يجب اختيار المنظف بعناية».

كلمات دالة:
  • الوجه،
  • الماء،
  • الإفراط ،
  • البشرة،
  • الجلد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات