قلة النوم تجعل المراهقين أكثر عدوانية

كشفت دراسة حديثة، أعدها باحثون في جامعة فلوريدا، أنّ قلة عدد ساعات النوم عند المراهقين تزيد من سلوكهم العدواني وردود أفعالهم السلبية، بالإضافة إلى أنها تجعلهم غير قادرين على ضبط أنفسهم والسيطرة على انفعالاتهم.

وأضافت الدراسة أنّ السلوك المنحرف لدى بعض المراهقين يرتبط بشكل مباشر مع حرمانهم من الحصول على قدر كاف من النوم، وذلك بالاعتماد على تحليل بيانات ومعطيات 825 مراهقاً تمت متابعة سلوكهم اليومي منذ الولادة وحتى بلوغ الخامسة.

وأخذت الدراسة بعين الاعتبار تأثير العوامل الأخرى على جنوح المراهقين وميلهم للعنف، مثل معاملة الوالدين والمحيط الاجتماعي، وتبين أنّ قلة النوم أحد الأسباب الرئيسية التي تساعد على ذلك.

وأشار الدكتور (رايان ميلدروم)، وهو أحد الذين أشرفوا على الأبحاث، أنّ النوم يتيح للجسم استعادة توازنه وإصلاح وترميم أي خلل يمكن أن يحدث فيه، وخاصة لدى الأطفال والمراهقين الذين تنشط لديهم عمليات النمو وتجديد الخلايا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات