الخيال يساعد في التغلب على المخاوف

كشفت دراسة جديدة أن تخيل المرضى لمصدر الخوف تحت التوجيه قد يكون له تأثير بنفس الفاعلية التي يستخدمها المعالجون النفسيون.

وتعتمد الطريقة التقليدية على إثارة نشاط مناطق في المخ تشارك في عمليات الإدراك والذاكرة والتعلم والتخيل.

وأوضح الباحثون في الدراسة الجديدة أن التأثير نفسه يحدث عند «محاكاة» مصدر الخوف باستخدام الخيال، حسب «رويترز». وقالت دانييلا شيلر الأستاذة المساعدة في الطب النفسي وعلم الأعصاب بكلية إيكان للطب في ماونت سايناي بنيويورك، وكبيرة الباحثين في الدراسة: «الجانب الأكثر إثارة للاهتمام هو أننا استطعنا قياس الاستجابة العصبية ودراسة حالة المخ في أثناء التخيل وهل هي مماثلة لما يحدث خلال التعرض الحقيقي (لمصدر الخوف)».

ومن أجل اختبار مبدأ تخيل الخوف، أجرى الباحثون تجربة شملت 68 متطوعاً وربطت بين سماع صوت معين والتعرض لصدمة كهربائية بسيطة. وعرّض الباحثون المتطوعين مراراً لصوتين تزامن أحدهما مع صدمة كهربائية. في النهاية كان الصوت كافياً لإحداث رد فعل الصدمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات