الرضاعة أول 3 أشهر تحمي من الكوليسترول

رجحت دراسة جديدة أن الرضع الذين يتغذون فقط عبر الرضاعة الطبيعية في أول ثلاثة أشهر من عمرهم لديهم معدلات كوليسترول أكثر صحية عند بلوغهم مقارنةً مع أقرانهم الذين اعتمدوا في صغرهم على التغذية الصناعية.

ويوصي أطباء الأطفال بأن تقتصر تغذية المواليد على الرضاعة الطبيعية فقط مدة ستة أشهر بعد الولادة.

وأشار الباحثون في دورية طب الأطفال إلى أن حليب الأم يحتوي على نسبة أكبر من الكوليسترول مقارنةً مع الحليب الاصطناعي البديل، ولكن لا يُعرف الكثير عن تأثيره على معدلات الكوليسترول في مراحل تالية من العمر.

ولإجراء الدراسة تتبع الباحثون 3261 رضيعاً ولدوا بهونغ كونغ في 1997 لحين بلوغهم أعمار متوسطها 17 عاماً ونصف العام.

وبشكل عام كان 7.5% ممن شملتهم الدراسة يعتمدون على الرضاعة الطبيعية فحسب في الأشهر الثلاثة الأولى من العمر، فيما تغذى 40% منهم على مزيج من حليب الأم والحليب الاصطناعي البديل واعتمد 52% على التغذية بالحليب الاصطناعي فقط.

وخلصت الدراسة التي نقلتها رويترز إلى أن الذين تغذوا بالرضاعة الطبيعية انخفضت لديهم المعدلات الإجمالية للكوليسترول ومعدلات البروتين الدهني منخفض الكثافة «إل.دي.إل» ببلوغهم سن المراهقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات