خلايا الجسم الدهنية تعمل بنظام «الورديات»

قدمت دراسة بريطانية تفسيراً علمياً لأسباب تباين معالجة الجسم للأطعمة بين النهار والليل، وذلك عن طريق اكتشاف آلية عمل الخلايا الدهنية داخل الجسم. وخلال الدراسة التي نشرت أمس في دورية تقارير الخلايا، توصل الفريق البحثي إلى أن تلك الخلايا تعمل بما يشبه نظام «الورديات»، حيث تؤدي وظائف مختلفة بين الليل والنهار، استناداً إلى إيقاع الجينات التي نجح الفريق البحثي في تحديدها.

وقام الفريق البحثي بإخضاع 7 مشاركين لدورات نوم واستيقاظ منتظمة لمدة ثلاثة أيام، ثم تم أخذ عينات من الأنسجة الدهنية في 6 فترات كل ساعة، ثم تلا ذلك تحليل التعبير الجيني.

ومكّن ذلك الباحثين من تحديد 727 جيناً في الأنسجة الدهنية تعبّر عن إيقاعها اليومي، وتم الفصل بين إيقاعات الجينات في الصباح والمساء، حيث ارتبطت النسخ الصباحية بالحمض النووي وتنظيم التعبير الجيني وهو أمر حيوي لأداء الخلية، في حين كانت النسخ المسائية مرتبطة بنشاط الأكسدة وعمليات الأيض المرتبطة بالأحماض العضوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات