أمل جديد للمصابين بمرض توقف التنفس

يتوقف تنفس المرضى خلال النوم بسبب وجود خلل في الإشارات التي تعمل على تعديل التنفس، أي عندما تكون معدلات الأوكسجين منخفضة.

وكانت دراسة طبية حديثة أجريت على الفئران كشفت عن وجود أمل للمرضى المصابين بمرض توقف التنفس خلال النوم، واستخدم الباحثون في جامعة إدنبرة فئراناً معدلة جينياً لاختبار إنزيم AMPK الذي يساعد على الحفاظ على معدل تنفس طبيعي.

وقال الباحثون إن «الفئران التي لا تنتج إنزيم AMRK لا ترسل الإشارات الضرورية لتعديل التنفس، وبالتالي تخفق في زيادة سرعة التنفس عندما يكون معدل الأوكسجين منخفضاً»، حسب «بي بي سي».

ويصاب بمرض توقف التنفس خلال النوم أولئك الذين يعانون من السمنة الزائدة والمصابون بالسكري نوع 2. ويسبب هذا المرض الشخير وارتفاع ضغط الدم وقلة الذاكرة، كما يعاني المصابون به من النوم المفاجئ خلال النهار.

ويشكل توقف التنفس مشكلة خطيرة، إذ إن انخفاض معدلات الأوكسجين خلال النوم، قد يصاب به حتى الأصحاء.

وقال البروفسور مارك إيفانز إن «نتائج هذه الدراسة تفتح مجالات أوسع في التوصل إلى علاج لمشكلة التنفس خلال النوم»، مضيفاً أن الأدوية التي تحاكي وتحفز إنزيم AMRK تساعد في الحصول على معدل تنفس طبيعي بالنسبة لأولئك الذين يعانون من هذا المرض».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات