#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

25 % من الأطباء الألمان يتعرضون للضرب

قال تقرير «مونيتور الأطباء 18» الآن: إن ربع الأطباء الألمان تعرضوا للضرب مرة واحدة في الأقل على أيدي مرضاهم خلال حياتهم المهنية، وهذا لا يشمل بالطبع أنواع العنف الجسدي والنفسي الأخرى التي تتراوح بين الشتائم والبصاق.

ويشير التقرير إلى أن 288 طبيباً تعرضوا للاعتداء الجسدي يومياً، إضافة إلى 2600 منهم تعرضوا إلى مختلف الإهانات في سنة 2017.

ويبدو أن الأطباء يتمتعون بصبر أيوب، لأنهم لا يشكون ذلك أمام المحاكم ضد المعتدين إلا في ربع الحالات.

تم التوصل إلى هذه النتائج إثر استطلاع للرأي شمل آلاف الأطباء الألمان من مختلف الاختصاصات.

ويظهر من الدراسة أن الطبيبات لم يتعرضن إلى إهانات أقل من الأطباء، كما لم تختلف الحالة بين أطباء العقلية وأطباء الأمراض النسائية.

اعتداءات

وقال الدكتور درك هاينريش، المتخصص في أمراض الأنف والأذن والحنجرة، إن معظم الاعتداءات تحصل بسبب عدم حصول المريض على ما يريده، وخصوصاً نوع الدواء. كما أن هناك العديد من الحالات التي تنجم عن طول الانتظار بالدور.

ويرى هاينريش، وهو رئيس نقابة الأطباء الألمان، أن الاحترام للطبيب تقلص في السنوات الأخيرة. كما أنه ثبت من دراسات سابقة أن المرضى يغيرون أطباءهم في ألمانيا في العادة بسبب طول الانتظار أو بسبب صعوبة الحصول على موعد بشكل مبكر.

تعليقات

تعليقات