العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الجينات مسؤولة عن معظم مرض التوحد لدى الأطفال

    أظهرت دراسة جديدة أن عوامل الوراثة تسهم في نحو 83% من خطر مرض التوحد عند الأطفال المصابين بهذا الاضطراب. وتعيد هذه النتائج الصادرة عن تحليل دراسات سابقة، المناقشة حول إعادة التحليل حول مدى توريث التوحد من الآباء.

    ومع ذلك أوضح الباحثون في الدراسة أن تلك النتائج لا تعطي أي معلومات عن جينات محددة أو أسباب مباشرة أخرى، وإنما تتحدث عن دور الجينات المهم، كما أن النتائج لا تعكس أي شيء عن الزيادات المبلغ عنها في نسب الإصابة بمعدلات التوحد في السنوات الأخيرة. وقام الباحثون بإعادة تحليل الإحصاءات من دراسات سابقة التي تتبعت الأطفال الذين ولدوا في السويد من 1982 و2006، كما تتبعت حالة الأطفال في عام 2009 لمعرفة إن كان هناك أي تطور يخص مرض التوحد.

    طباعة Email