قصة قبل النوم تعزز ذاكرة الطفل وتزيد مهاراته المعرفية

أظهرت دراسة نشرتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن قراءة القصص مع الأطفال يمنحهم الدعم ويحسن قدراتهم المعرفية. ويأمل الباحثون أن تعزز نتائجهم هذه قيمة القراءة التفاعلية التي يتم من خلالها تشجيع الأطفال على المشاركة فيها بنشاط.

وبحث علماء من مركز سينسينتاي الطبي للأطفال في آثار القراءة على أمخاخ الأطفال، في أعمار ما قبل المدرسة.

وباستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي، اكتشف الباحثون نشاطاً أكبر في تفعيل مخ الأطفال الذين يبلغون من العمر 4 سنوات، عندما يكونون منخرطين جداً خلال الاستماع لقصة ما، وهذه النتيجة تسلط الضوء على قيمة الحوار من خلال القراءة، أي حين يتم تشجيع الطفل على المشاركة أثناء وقت القصة.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال الدكتور جون هوتون، الذي قاد الدراسة، إنه من واجبات الآباء والأمهات أن يشاركوا أكثر عند القراءة مع طفلهم، وطرح الأسئلة، ويجب أن يطلبوا من الطفل قلب الصفحات، ويجب التفاعل بين الأهل والأطفال أثناء قراءة القصة.

ومن خلال هذه الممارسة، يمكن أن يحفز نشاط المخ عبر تطوير مهارات القراءة والكتابة عند الأطفال في سن ما قبل المدرسة.

وفي هذه الدراسة، تم فحص 22 فتاة من سن 4 سنوات، باستخدام الرنين المغناطيسي الوظيفي أثناء قراءة قصة مع أمهاتهن.

وأظهرت عمليات المسح أن الأطفال الذين يبدون اهتماماً كبيراً في السرد قد زاد لديهم نشاط الجانب الأيمن من المخيخ، وهي منطقة في المخ يعتقد أنها تدعم اكتساب المهارات المعرفية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات