الشيشة تلوث هواء المنزل أكثر من السجائر

حذّرت دراسة أميركية، من أن تدخين الشيشة، في المنازل يؤدي إلى انبعاث غاز أول أكسيد الكربون والذرات الدقيقة بمستويات تبلغ ضعفي تلك التي تخرج من دخان السجائر، ما يتسبب في خطر بالغ ليس فقط على المدخنين، بل أيضاً على الأطفال وبقية الموجودين في المنزل.

الدراسة أجراها باحثون من كلية الطب في جامعة نيويورك، ولرصد تأثير التدخين داخل الأماكن المغلقة، جمع فريق البحث عينات هواء من 33 منزلاً، منها 11 منزلاً كان يجري تدخين الشيشة فقط بها، وفي 12 منزلاً كان هناك مدخنو سجائر فحسب، و10 منازل لا يدخن فيها أحد.

واستخدم الباحثون فلاتر لقياس أول أكسيد الكربون والكربون الأسود والجسيمات الدقيقة التي يمكنها اختراق الرئتين ودخول مجرى الدم.

واكتشف فريق البحث، أن متوسط أول أكسيد الكربون في الغرف التي شهدت تدخين الشيشة، بلغ 11 جزءاً في المليون، ووصلت الجسيمات الدقيقة إلى 489 ميكروغراماً في المتر المكعب من الهواء، بينما في الغرف المجاورة كان متوسط أول أكسيد الكربون في الهواء 5.8 والجسيمات الدقيقة 211 ميكروغراماً لكل متر مكعب.

وفي الغرف التي دخن شاغلوها السجائر كان متوسط أول أكسيد الكربون 2.3 جزءاً في المليون، والجسيمات الدقيقة كانت 201 ميكروغرام، وبلغت المستويات في الغرف المجاورة حوالي النصف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات