الحمية النباتية تحد من السمنة المفرطة بنسبة 50%

أفادت دراسة إسبانية حديثة بأن المواظبة على الحمية الغذائية النباتية، التي تعتمد على تناول كميات كبيرة من الأغذية ذات الأصل النباتي، يمكن أن تقلل من مخاطر الإصابة بالسمنة.

وأجرى الدراسة باحثون بجامعة نافارا الإسبانية، وللوصول إلى نتائج الدراسة، تابع فريق البحث حالة أكثر من 16 ألف شخص يعانون من السمنة المفرطة.

ووجد الباحثون أن اتباع حمية غذائية غنية بالمصادر النباتية مثل الخضار والفاكهة والحبوب، يقلل الإصابة بالسمنة المفرطة بمعدل 50%، مقارنة مع الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية تعتمد على الإكثار من اللحوم والدهون الحيوانية.

وقال الباحثون: إن الأدلة الحالية تشير إلى أن النظام الغذائي النباتي يلعب دوراً وقائياً من أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري، إضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالسمنة المفرطة.

وأضافوا أن الدراسة أثبتت أن تناول الوجبات الغذائية ذات الأصل النباتي، يحد من خطر الإصابة بالسمنة بشكل جوهري، وهذا يدعم ضرورة تناول الوجبات الغذائية النباتية، مقابل كميات أقل من الأطعمة ذات الأصل الحيواني.

وكانت دراسات سابقة كشفت أن النظام الغذائي الغني بالفواكه والخضراوات، يقلل فرص إصابة الأشخاص بأمراض القلب والجلطة الدماغية والزهايمر والسرطان والسكري من النوع الثاني، إضافة إلى أنه يحد من إصابة الأطفال بأمراض الربو، ويحسن الحالة المزاجية.

وتشير آخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن نحو 1.5 مليار من البالغين يعانون من فرط الوزن على مستوى العالم، كما أن 3 ملايين طفل دون سن الخامسة كانوا يعانون من فرط الوزن عام 2010.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات