لقاح مضاد للإنفلونزا وصالح للأكل

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن ألكسندر سوفوروف رئيس قسم علم الأحياء الدقيقة الجزيئي ومختبر الوراثة الجزيئية للكائنات الدقيقة المسببة للأمراض في معهد الطب التجريبي ببطرسبورغ، أن خبراء معهد الطب التجريبي في بطرسبورغ، ابتكروا لقاحاً صالحاً للأكل ومضاداً للإنفلونزا، حسب «روسيا اليوم».

جاء ذلك خلال المؤتمر العلمي والعملي الدولي لمكافحة عدوى الفيروس التاجي المستجد (فيروس كورونا)، والأمراض المعدية الأخرى.

ويشير سوفوروف إلى أن هذه البكتيريا تستخدم في صنع جميع منتجات الألبان المخمرة، ويمكن إدخال جينات أي «عوامل معدية» فيها، بما في ذلك الإنفلونزا والالتهاب الرئوي والمكورات العقدية من المجموعة ، والفيروس التاجي: جزء من الجينوم الفيروسي «يدخل» في جينوم البكتيريا المفيدة للجسم، حيث يبدأ إنتاج بروتين الفيروس على سطحه، وهذا البروتين تعتبره منظومة المناعة معادياً، ويبدأ الجسم في إنتاج الأجسام المضادة.

طباعة Email