هندية تتحلى بعزيمة فولاذية تتغلب على السرطان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحولت امرأة هندية إلى باحثة إكلينيكية لعلاج مرض السرطان بعدما شفيت من المرض الذي عانت منه طيلة عشر سنوات. وكانت كومال موهانداس كومبالوار في الثانية عشرة من عمرها عندما تم تشخيص حالتها بسرطان الدم، وقيل لها بأن لديها فرصة بنسبة 20 % للبقاء على قيد الحياة. وخضعت كومال للعلاج الكيميائي، وعانت من سلسلة من الانتكاسات لمدة 10 سنوات، قبل أن تشفى من المرض بفضل عملية زرع نخاع عظمي، حسب ما ذكر موقع 24 الإماراتي.

وعلى الرغم من حالتها الصحية المتردية، أصرت كومال على الدراسة، وتحلت بعزيمة فولاذية حتى تغلبت على المرض. ومنذ ذلك الحين بدأت المرأة بالعمل باحثة سريرية في علاجات زرع النخاع العظمي في القسم نفسه الذي خضعت فيه لعملية زرع النخاع العظمي.

طباعة Email