الصحة الكويتية تؤكد انتشار فيروس H1N1 وتدعو إلى عدم الهلع

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت وزارة الصحة الكويتية وجود مؤشرات على زيادة في ظهور الأعراض التنفسية مع بدايات موسم الأمراض الفيروسية الحالي، مشيرة إلى أن المستشفيات تشهد يومياً توافد مئات المراجعين المصابين بفيروس H1N1، والذي بات ينتشر على نطاق واسع في البلاد مع عودة الطلاب إلى المدارس وتزايد التجمعات.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصدر قوله إن معظم حالات المراجعة لمراكز الرعاية الصحية الأولية وأقسام الطوارئ في المستشفيات تعاني أعراضاً متشابهة كارتفاع الحرارة، والعطس والكحة وضيق التنفس، مشددة على ضرورة أخذ التطعيمات المضادة للأمراض الفيروسية وضد الإنفلونزا الموسمية.

وطمأنت المصادر بأن معظم حالات الإصابة تتعافى، ولا حالات دخول إلى المستشفيات بمضاعفات الإصابة، داعيةً الجميع إلى التزام الإرشادات الصحية الكفيلة بالوقاية والحد من تفشي العدوى بالمرض، من قبيل عدم مخالطة المصابين عند ظهور أعراض المرض عليهم، مع المداومة على غسل الأيدي والابتعاد عن التجمعات الكثيفة في الأماكن المغلقة.

وكان المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية د. عبدالله السند قد أشار إلى أن هناك زيادة في ظهور الأعراض التنفسية مع بدايات موسم الأمراض الفيروسية الحالي. موضحاً أن معظم الحالات لم تستدعِ الدخول إلى المستشفى وليست هناك زيادة في حدتها أو خطورتها، وهي حتى الآن ضمن المعدلات السنوية المتوقعة، وأن زيادة الحالات لم تشكل تأثيراً ملحوظاً حتى الآن على الخدمات الصحية في المؤسسات العلاجية للوزارة لناحية عدد حالات الدخول إلى المستشفيات أو الأجنحة أو وحدات العناية المركزة.

طباعة Email