فروقات تميّز أعراض «كورونا» عن نزلة البرد العادية

أفادت مجلة «فرويندين» بأن دراسة بريطانية حديثة قدمت بعض الإجابات للسؤال الدائر حول ما يميز أعراض نزلات البرد العادية والإصابة بعدوى فيروس «كورونا».

وأوضحت المجلة الألمانية أن الأعراض على الرغم من تشابهها بشكل كبير من احتقان الحلق وسيلان الأنف والشعور بالتعب، إلا أنه تم تسجيل الأعراض التي أظهرها الأشخاص المصابون بالفعل بـفيروس «كوفيد 19» في دراسة أجرتها إحدى الجامعات البريطانية في لندن. ومن الأعراض الجانبية غير المتوقعة لفيروس «كورونا» أنه يسبب تساقط الشعر، كما ظهرت أعراض على مرضى «كورونا» مثل التهاب الحلق، والحمى، والسعال، وألم في البطن، والتعرق، وآلام العضلات، وصداع، وصعوبات في التنفس وألم في الصدر. ومع ذلك، لا يمكن للأعراض وحدها أن تحدد على وجه اليقين نوع العدوى، لكن كلما زادت الأعراض في الوقت نفسه، زادت احتمالية الإصابة بعدوى «كوفيد 19»، وهناك عرض واحد ظهر على 80.4% ممن أصيبوا بعدوى فيروس «كورونا»، وهو أمر غير مألوف بالنسبة لعدوى الإنفلونزا، وهو فقدان حاسة الشم والتذوق. وأكدت نتائج الدراسة أن فقدان حاسة الشم والتذوق مؤشر موثوق للغاية على احتمال إصابة شخص ما بفيروس «كوفيد 19».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات