«هيئة الصحة» و«دبي الذكية» تطلقان أحدث النظم الذكية لإدارة أوقات العمل

لمشاهدة ملحق "البيان الصحي" بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أطلقت هيئة الصحة بدبي، ودائرة دبي الذكية مؤخراً، نظام (إدارة أوقات العمل 2.0)، ضمن نظم تخطيط موارد المعلومات الحكومية (GRP)، لأتمتة إجراءات المناوبات والحضور والانصراف.

• هيئة الصحة بدبي، أول جهة حكومية في دبي تطبق هذا النظام

• النظام يساهم في:

- تعزيز جهود الهيئة لمواكبة توجهات الحكومة (حكومة لاورقية)

- التوسع في أتمتة الإجراءات، والتي أصبحت تشتمل على المناوبات اليومية للموظفين

- تحقيق التوزيع والاستثمار الأمثل للموارد البشرية

- توفير الوقت المستغرق في إدارة العمليات اليومية المتعلقة بدوام الموظفين

- توفير الجهد المبذول في احتساب ورصد حركة الحضور والانصراف

- ترشيد النفقات

- التحديث التلقائي والفوري لحالات الحضور والانصراف ليتسنى للمسؤولين اتخاذ القرارات وتعديل المناوبات للموظفين لضمان استمرارية الخدمة.

• النظام يعمل على توظيف الخدمات الذكية في تطوير منظومة العمل الحكومي وتعزيز فعاليتها وسلاستها

• النظام متوفر على الهواتف الذكية للوصول إلى المعلومات من أي مكان وفي أي وقت

• تطبيق النظام يأتي تنفيذاً لاستراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي في فبراير 2018، بهدف رقمنة جميع المعاملات الحكومية الداخلية والخارجية لتصبح لاورقية بنسبة 100% بحلول ديسمبر 2021.

• النظام خاص بالمناوبات، ويمكن التفاعل معه عن طريق التطبيق الذكي للهواتف الخاص بموظفي حكومة دبي.

• دعم استراتيجية حكومة بلا أوراق: من خلال توفير وإلغاء طباعة ما يزيد على 75 ألف ورقة سنوياً خاصة بجداول مناوبات الموظفين

• توفير مالي: توفير 9 ملايين درهم، والمساهمة في تطوير نظام يخدم جميع المؤسسات الحكومية في المستقبل

• توفير الجهد والوقت: تسريع إجراءات معالجة بيانات الحضور والانصراف في الأنظمة، وتوفير البيانات بشكل فوري على الهواتف الذكية دون الحاجة إلى أي تقارير يدوية

 

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات