البدانة تزيد احتمال الإصابة بجميع أنواع السرطان

كشفت دراسة حديثة أن البدانة وزيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطان الشائعة.

ووجد باحثون من مستشفى جامعة آرهوس في الدنمارك، أن مخاطر الإصابة بالسرطان تزيد بنسبة 12% مع زيادة الوزن، وتشمل هذه المخاطر: سرطان الثدي، وسرطان الكلى، وسرطان المرارة، وسرطان الدم، وسرطان المخ، والأورام اللمفاوية.

وقال فريق البحث: إن ارتفاع معدلات البدانة والسمنة المفرطة يزيد من معدلات الإصابة بالسرطان في جميع المجالات، مما يؤثر سلباً على تكاليف الرعاية الصحية ويؤدي إلى المزيد من الوفيات المبكرة.

ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلة الطب الباطني، أن السمنة مرتبطة بالعديد من أنواع السرطانات مثل سرطان الكلى وسرطان البنكرياس وسرطان الدم وسرطان الأعصاب.

ووجد العلماء أن البدانة ترتبط بارتفاع سريع في عدد الخلايا، وكذلك إفراز مستويات عالية من البروتينات والهرمونات المحفزة للالتهابات مثل الأستروجين، وكلها مرتبطة بالسرطان. وقال مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة: إن التصدي لوباء البدانة، لن يؤدي فقط إلى نتائج صحية أفضل، ولكن يقلل أيضاً من التكاليف الطبية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات