«صحة دبي» تدشن قسماً جديداً للرعاية الفائقة بمستشفى راشد

دشنت هيئة الصحة بدبي، قسماً جديداً للعناية والرعاية الصحية الفائقة والمتكاملة بمستشفى راشد، لتقديم خدمات تشخيصية وعلاجية وفق أحدث التجهيزات والتقنيات الطبية، وضمن بيئة استشفاء تتسم بطابع فندقي تضاهي مثيلاتها في أرقى المستشفيات العالمية.

ويضم القسم الجديد الذي يحمل اسم «الفرسان»، ويقدم خدماته بأسعار تنافسية، 15 غرفة وجناحاً، تتميز بإحاطة المريض بكافة الوسائل المجددة للحياة، من حيث التقنيات والتجهيزات المتطورة، والخدمات الطبية والطبية المساندة عالية الجودة، إلى جانب مظاهر الرقي والفخامة، الباعثة على المزيد من الطمأنينة والراحة النفسية، وما إلى ذلك من إمكانيات تساعد في الاستشفاء العاجل.

كما دشنت الهيئة التوسعات الجديدة والمطورة في قسمي العناية المركزة للقلب، والإصابات والجراحة العصبية، وذلك بطاقة 37 سريراً في القسم الأول، و35 في الثاني، وتجهيزات طبية هي الأحدث، استجابة للطلب المتنامي على خدمات القسمين من قبل مرضى من داخل الدولة وخارجها.

تعزيز

وقال معالي حميد محمد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي: إن الهيئة تعتز بامتلاكها أكبر شبكة صحية معتمدة دولياً في العالم، وتعتز كذلك، بكون المنشآت الطبية التي تمتلكها مدينة دبي، تسهم بشكل أساس في تعزيز مكانة المدينة وتفوقها في أحد أهم المجالات، وهو المجال الصحي.

وذكر أن الهيئة - ومن خلال استراتيجية طموحة - تنفذ مجموعة من الخطط والمشروعات الحيوية التي تؤسس لنموذج صحي مستدام، وحياة أفضل، وصولاً إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة.

وأكد القطامي أن الهيئة سخرت إمكانيات وطاقات جميع المنشآت الطبية، لخدمة الناس ورعاية المرضى، وأنها ماضية في أعمال التحديث والتطوير والتحولات، التي تواكب بها توجهات الدولة وتطلعات دبي، والمستجدات العالمية، وتلبي من خلالها الطلب الحالي والمتوقع مستقبلاً على الخدمات الطبية التي توفرها في مستشفياتها ومراكزها الصحية والمتخصصة وعيادتها الطبية.

استجابة

ولفت معاليه إلى أن مستشفى راشد، على وجه التحديد، يعد أحد أهم المستشفيات العالمية المعتمدة دولياً في سرعة الاستجابة للحالات الطارئة، فضلاً عن ريادته على مستوى العناية الفائقة، وتفوقه عالمياً في العديد من التخصصات الطبية الدقيقة، التي جعلته وجهة مفضلة للمرضى، الباحثين عن الشفاء والصحة، وخاصة مرضى القلب والأعصاب والعظام، وغير ذلك من تخصصات، تقوم عليها نخب طبية، مزودة بأحدث التجهيزات الذكية في العالم.

وأضاف: إذا كان المستشفى بإدارته وفرق العمل القائمة على تطويره بشكل متواصل، قد استجاب للطلب الذي يدعو إلى تقديم الخدمات الطبية المميزة، في أجواء تتسم بالفخامة وبأسعار خدمة تنافسية، فإن ذلك يؤكد قدرة المستشفى على تقديم كل ما من شأنه إسعاد المرضى، سواء من حيث الرعاية الطبية الشاملة، أو ما يصاحب الرعاية من خدمات وأجواء أخرى يرى المريض أهميتها بالنسبة له.

وثمن معالي القطامي الجهود الكبيرة التي تقوم بها إدارة مستشفى راشد، ويقودها الدكتور فهد باصليب المدير التنفيذي للمستشفى، للحفاظ على ريادة هذا الصرح الطبي المتميز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات