«صحة دبي» تدعم التطبيب عن بُعد بـ 3 مبادرات

نفذت هيئة الصحة بدبي حزمة من مبادراتها الداعمة لنظام التطبيب عن بُعد، يستفيد منها بالدرجة الأولى مرضى الطوارئ، وكبار السن، والأمراض المزمنة.

وقالت الهيئة إنها نفذت ثلاث مبادرات نوعية لدعم هذا النوع من التطبيب، تمثلت في «فحص شبكية العين»، و«الرعاية المنزلية الذكية»، و«عيادات الصداع الذكية»، بحيث يحصل المريض على الخدمات الطبية والعلاجية، من خلال وسائل التواصل الذكية وبجودة عالية، ما يوفر على المريض الوقت والجهد للحصول على الخدمة.

ويهدف نظام التطبيب عن بُعد إلى توفير الخدمات الطبية للمرضى في وقت قياسي، وحماية المريض من أي مضاعفات قد تنتج عن التأخر في حصوله على العلاج المناسب، إضافة إلى توثيق حالة المريض بشكل دقيق، والتقليل من زمن الانتظار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات