ضغوط العمل تصيب النساء بالبدانة

كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة غتنبرغ على أكثر من 3800 شخص أن النساء اللواتي يعانين من أعباء العمل، هن أكثر عرضة لزيادة الوزن خلال 10 سنوات من بداية عملهن.

ويعزو العلماء هذه الظاهرة إلى أن الشعور بالإرهاق والضغط النفسي الذي تتعرض له النساء في العمل يدفعهن للشعور بالإحباط وتناول المزيد من الأطعمة.

وإضافة إلى ما سبق قال العلماء إن الإرهاق يحث على إطلاق هرمون الكورتيزول الذي يساعد على تشكل الدهون حول الحجاب الحاجز، وزيادة الوزن.

وبحسب العلماء، تكون النساء عادة أكثر تأثراً من الرجال؛ لأنهن في كثير من الأحيان يتحملن أعباء العمل إضافة إلى أعباء المهام المنزلية.

وقالت صوفيا كلينفبرغ، الباحثة المشرفة على الدراسة: «عندما تتحمل النساء مسؤوليات كبرى إضافة إلى أعباء العمل فإنهن يلجأن للراحة والاسترخاء ويتناولن المزيد من الوجبات التي تؤدي إلى زيادة الوزن».

وأضافت كلينفرغ أن انشغال النساء الدائم في العمل يدفعهن لإهمال ممارسة التمارين الرياضية، وهذا يسهم أيضاً في اكتساب المزيد من الوزن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات