الصداع النصفي يحمي النساء من «السكري»

توصلت دراسة حديثة إلى أن وجود تاريخ مع الصداع النصفي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري لدى النساء. وقال الباحثون: إن النساء اللواتي يعانين من صداع حاد متكرر يقل لديهن، بنسبة 30%، احتمال الإصابة بالمرض المزمن مقارنة بالنساء اللواتي لا يحملن أي تاريخ يتعلق بالصداع النصفي.

وأكد الفريق الذي يقوده معهد غوستاف روسي، وهو مركز أبحاث السرطان في فيلجويف بفرنسا، أن النتائج تقدم نظرة ثاقبة للأسباب الأساسية للحالتين، ويمكن أن تساعد الأطباء في تحديد المرضى الذين يجب فحصهم لتحديد مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني.

ونظر فريق البحث في 74 ألف امرأة فرنسية ممن يعانين من نوبات الصداع النصفي، وكن جزءاً من دراسة فرنسية يديرها معهد غوستاف روسي للبحث في عوامل خطر الإصابة بالسرطانات التي تصيب الإناث. ووجد الباحثون أن النساء المصابات بالصداع النصفي النشط أقل عرضة بنسبة 30% للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات