«روماتيزم» مستشفى دبي يفوز بلقب أفضل قسم صحي حكومي في الدولة

فاز قسم أمراض الروماتيزم في مستشفى دبي بلقب أفضل قسم طبي في القطاع الحكومي في الإمارات بجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية بدورتها العاشرة.

وسلم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة في دبي راعي الجائزة، درع الجائزة إلى الدكتورة مريم عبدالكريم المدير التنفيذي لمستشفى دبي، والدكتور جمال صالح المدير الطبي لمستشفى دبي.

رعاية

وأكد الدكتور جمال صالح المدير الطبي لمستشفى دبي استشاري ورئيس القسم، أن الوحدة تم تأسيسها في هيئة الصحة في دبي عام 1987 كونها أول وحدة لأمراض الروماتيزم في الإمارات، حيث عملت الوحدة بداية على رعاية المصابين بأمراض الروماتيزم، وكذلك على الاهتمام بمجموعة أكبر من المرضى، الذين يعانون من الاضطرابات غير الروماتيزمية. وقال الدكتور صالح: تعتبر الوحدة الآن مركز الإحالة الرئيس في دبي والإمارات المجاورة، ويعمل فيها استشاريان و7 من المتخصصين وممرضتان متخصصتان في أمراض الروماتيزم، لافتاً إلى أن أحد المختصين هو مدرب معتمد للأمراض العضلية الهيكلية من الرابطة الأوروبية لمكافحة الروماتيزم.

فاعلية

وأشار إلى أن مرض التهاب المفاصل الروماتزمي يفرض عبئاً اجتماعياً كبيراً على كاهل المرضى، وتؤدي عدم معالجته بفاعلية إلى معاناة المرضى من ألم مبرح، وقد يصبحون عاجزين عن القيام حتى بمهام الحياة الاعتيادية البسيطة، وبالنظر إلى أن العديد من مرضى التهاب المفاصل الروماتزمي المتوسط إلى المتقدّم لا يستجيبون بشكل فعّال أو لا يتحملون العلاجات المتاحة حالياً، فإن العلاج الجديد يقدم لهم خياراً فعالاً جديداً.

أدوية

وقدر الدكتور صالح بأن 0.9% من الإماراتيين الذين يسكنون في إمارة دبي يعانون من التهاب المفاصل الروماتزمي، وأن جميع مرضى التهاب المفاصل الروماتزمي تقريباً بحاجة للأدوية التقليدية المضادة للروماتيزم والمعدّلة للمرض، وفي حال عدم استجابتهم للأدوية التقليدية توصف لهم الأدوية البيولوجية، ولكن حتى الآن يوجد بعض المرضى الذين لا يستجيبون بشكل كافٍ للعلاجات المتاحة، ما يفرض عبئاً على المرضى ومزودي الرعاية الصحية، ومن ضمنهم الجهات الحكومية وشركات التأمين، وبالتالي يصبح المرضى بحاجة ماسّة لخيار علاجي جديد ليساعدهم على محاربة المرض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات