زواج الأقارب يزيد إصابة الأطفال بالاكتئاب

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأبناء المولودين لأب وأم تصل بينهما درجة قرابة يزداد لديهم خطر الإصابة باضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق عندما يكبرون. وبحسب الباحثين، فإن الخطر يزداد كلما كانت درجة القرابة أقوى، فبالنسبة لأبناء العمومة أو الخؤولة المباشرين يزداد الخطر بمعدل ثلاثة أضعاف، كما أن الخطر يزداد أيضاً، ولكن بنسبة أقل عند الارتباط بأقارب الأقارب.

وأكدت المعدة الرئيسية للدراسة آيدين ماجوير، الأستاذة بكلية الصحة العامة بجامعة كوين بايرلندا الشمالية: «إن درجة الارتباط واضحة للغاية في حدوث الخطر».

وكان الباحثون قد خلصوا إلى تلك النتيجة بعد تحليل السجلات الطبية لأكثر من 364 ألف حالة ولادة في أيرلندا الشمالية في الفترة بين عامي 1971 و 1986. ولعل ما يزيد من أهمية هذه النتائج أن آباء نحو 10 % من الأطفال المولودين حول العالم يتمتعون بصلة قرابة بينهم، وخاصةً في آسيا وشرق أفريقيا، في حين تنخفض النسبة بشكل كبير في القارة الأوروبية.

تعليقات

تعليقات