العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    زراعة الخلايا الجذعية تمنح أملاً في علاج تصلّب الجلد

    توصلت دراسة حديثة إلى أن زراعة الخلايا الجذعية تمنح المرضى المصابين بحالة شديدة من تصلب الجلد أملاً في البقاء لفترة أطول على قيد الحياة.

    وقال الدكتور كيث سوليفان المعد الرئيسي للدراسة، وأستاذ الطب والعلاج الخلوي بالمركز الطبي بجامعة ديوك الأميركية: تؤدي الإصابة بتصلب الجلد إلى قساوة الجلد والنسيج الضام الواقع تحته، وتؤدي إلى فشل مميت في الأعضاء.

    ويُعالج تصلب الجلد باستخدام كابتات المناعة، وقد اختبر الباحثون فعالية علاج جديد يقوم على زرع الخلايا الجذعية، بالتزامن مع الجرعات العالية من العلاج الكيميائي والعلاج الشعاعي.

    اشترك في الدراسة 75 مريضاً مصاباً بتصلب الجلد وجرى توزيعهم بشكل عشوائي ضمن مجموعتين، عولج أفراد المجموعة الأولى بالخلايا الجذعية المصممة لتدمير الجهاز المناعي المريض واستبداله بخلايا جذعية معالجة، في حين عولج أفراد المجموعة الثانية بالعلاج التقليدي للمرض لمدة 12 شهراً.

    طباعة Email