«دبي للعلاج الطبيعي» يحصل على الاعتماد الدولي

حصل مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل التابع لقطاع خدمات المستشفيات في الهيئة على شهادة الاعتماد الدولي من اللجنة الأميركية لاعتماد مرافق التأهيل ولمدة 3 سنوات.

وجاء الاعتماد بعد البصمة الواضحة التي وضعها مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، في هذا المجال التخصصي الحيوي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وبعد نجاح المركز في الاستعانة بأفضل التقنيات والتجهيزات، إلى جانب استقطابه لمجموعة من الكفاءات الطبية والمتخصصة التي زادت بدورها حجم الإقبال على الخدمات التي يوفرها المركز، والثقة الكبيرة التي نالها من المتعاملين معه والمترددين عليه والمستفيدين من خدماته البالغ عددهم أكثر من 4 آلاف مريض شهرياً.

وكان فريق التقييم المكلف من قبل اللجنة الأميركية لاعتماد مرافق التأهيل، أشاد ببيئة الاستشفاء التي يتميز بها المركز، كما أثنى على تجهيزاته وطرق وأساليب العلاج المتقدمة، وكذلك قدرات المركز في استعادة وتحقيق أقصى قدر من الإمكانيات الوظيفية لمن يعاني من ضعف مؤقت أو دائم، وإعادة تأهيل المرضى بالمستوى الذي يمكنهم من الاندماج في المجتمع والأنشطة المختلفة، وتوفير خدمات طبية متنوعة وعالية المستوى، فضلاً عن بناء العلاقات والشراكات مع الجهات المتخصصة والأطراف المعنية بما يخدم المتعاملين مع المركز.

كما تعرف الفريق على نوعية الخدمات ودرجة جودتها، التي يوفرها مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل، وخاصة الخدمة الروبوتية المتطورة التي بدأت هيئة الصحة في دبي باستخدامها لتأهيل المرضى ومساعدتهم على الوقوف والمشي وتحسين وظائف الأعضاء الحيوية، وهي تقنية تستخدم للمرة الأولى عل مستوى الشرق الأوسط، وقد عززت هذه التقنية من فرص الشفاء العاجل للمرضى من ذوي الاضطرابات العصبية ممن يعانون من الشلل أو ضعف في العضلات.

وبهذه المناسبة أكد معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي أن مركز دبي للعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل يمثل إضافة على الساحة الطبية التخصصية، وأن حصوله اليوم على شهادة الاعتماد الدولي من اللجنة الأميركية لاعتماد مرافق التأهيل وهي المؤسسة الحاسمة في معاييرها والصارمة في شروطها، يعد إنجازاً مهماً، يضاف إلى سلسلة الاعتمادات الدولية التي حصلت عليها مستشفيات ومراكز الهيئة سواء مراكز الرعاية الصحية الأولية أو المراكز الطبية المتخصصة.

وأوضح معالي القطامي أن حرص الهيئة على توفير خدمات صحية تتناسب في جودتها مع رفاهية العيش في دبي، واحتياجات أفراد المجتمع، هو ما أسس لحصول منشآتها على العديد من الاعتمادات الدولية، مؤكداً أن الهيئة تستهدف في المقام الأول الاستحواذ على رضا المتعاملين وتحقيق سعادتهم، وتلبية حاجتهم لبيئة استشفاء رفيعة المستوى، وأساليب حديثة للعلاج وتجهيزات وتقنيات متطورة، تقوم عليها نخب من الكوادر الطبية والطبية المساعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات