الخس منجم الفيتامينات

يعتبر الخس أحد الخضَر الورقية المشهورة، الخفيفة على المعدة والعظيمة بفوائدها، التي تعود على الجسم والبشرة.

ويعد الخس أحد أشهر الخضراوات الورقية، من حيث الأكل والزراعة والفائدة الصحية، وهو مميز بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة القوية والمغذيات الطبيعية، وقلة مكنونه من السعرات الحرارية والدهون.

ويتميز الخس بكونه مصدراً للمعادن ومضادات الأكسدة، ولعل أشهرها حمض الفوليك والكالسيوم وفيتامين A، إضافة إلى محتواه العالي بالألياف الغذائية والمياه ومن فوائده:

خسارة الوزن

ويعتبر الخس مصدراً منخفضاً للسعرات الحرارية، وتقريباً لا يحوي أي دهون فكل 100 غرام من أوراق الخس الطازجة سعراتها الحرارية لا تزيد على 15 سعراً حرارياً ونسبة دهون لا تتعدى 0.15 غم. ولهذا السبب فالخس يعد غذاء مثالياً لمن يطمحون إلى خسارة الوزن أو السيطرة عليه، فضلاً عن كونه مصدراً غنياً للألياف الغذائية، التي تسهم في زيادة الإحساس بالشبع وتقليل كمية الطعام المتناولة خلال اليوم.

تعزيز صحة القلب

ويساعد الخس في تعزيز صحة القلب والشرايين بعدة طرق، حيث يعتبر مصدراً للألياف الغذائية التي تعمل على تقليل مستويات الكوليسترول السيئ في الجسم LDL، ما يساعد في الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

ويعتبر الخس مصدراً للأحماض الدهنية المفيدة وغير المشبعة مثل الأوميغا 3 والأوميغا 6، ومما لا شك فيه مدى أهمية تناول الأوميغا 3 في تعزيز صحة القلب والشرايين.

ويساعد غنى الخس بالألياف الغذائية والسليلوز على تعزيز صحة الجهاز الهضمي وعملية الهضم، ويحسن من حركة الأمعاء وتوازن بيئتها. كما وجد أن الألياف التي يحويها الخس تساعد في إزالة الأملاح الصفراء من الجسم، وتحسن من صحة المرارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات