ساعة مبتكرة لاكتشاف وعلاج الخرف

سيختبر مليون شخص بريطاني جهازاً على غرار الساعات الذكية يمكن أن يساعد في اكتشاف العلامات المبكرة للخرف، ويحظى المشروع البالغ تكلفته 100 مليون جنيه إسترليني (130 مليون دولار) بدعم بيل غيتس ورئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون.

ويمكن للجهاز الذي يلبس حول المعصم، أن يحدث ثورة في اكتشاف الخرف باستخدام الذكاء الاصطناعي، عبر مراقبة أكثر من 30 مؤشراً، مثل الكلام والمهارات الحركية الدقيقة والنوم.

وذكرت صحيفة التايمز، أنه في غضون ثلاث سنوات، سيتم ارتداء النموذج الأولي من قبل أكثر من مليون شخص ممن تزيد أعمارهم على 40 عاماً في بريطانيا تم تجنيدهم كجزء من برنامج الحكومة للكشف السريع عن الأمراض.

ويمكن أن يساعد ذلك في التدخل المبكر لعلاج مرض الزهايمر وأشكال الخرف الأخرى، التي تظهر قبل 20 عاماً من ظهور الأعراض، ولكن لا يتم تشخيصها غالباً إلى أن تتسبب بحدوث ضرر كبير.

ويعتبر الخرف سبباً رئيسياً للوفيات في بريطانيا، ولا يوجد حالياً أي علاجات لوقف أو إبطاء أعراضه، وتعد التجارب الجديدة جزءاً من مبادرة عالمية أطلقتها شركة «ألزهايمر ريسيرش» بتمويل جزئي من مؤسس مايكروسوفت بيل غيتس.

ويأمل المشروع في تأمين ما لا يقل عن 67 مليون جنيه استرليني (87 مليون دولار) من التمويل في السنوات الست الأولى، وحتى 100 مليون جنيه استرليني (130 مليون دولار) بحلول عام 2030، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات