ضمادة جديدة لإصلاح أسرع لكسور العظام

صمم الباحثون في جامعة ديوك الأمريكية، ضمادة جديدة لكسور العظام تحمل جزيئاً يساعد على تسريع عملية الشفاء الطبيعية وتحسينها. وخلال الدراسة التي نُشرت في العدد الأخير من دورية المواد المتطورة، أبلغ الباحثون عن تفاصيل هذه الضمادة، والتي عثروا على بذور فكرتها في 2014 ليقوموا بتنمية هذه البذور وبلورتها في فكرة صالحة للتطبيق بعد 5 سنوات. وأُجريت اختبارات عملية لعلاج كسور الساق في فئران التجارب باستخدام ضمادات تقليدية والضمادة المطورة، فأظهرت الضمادة المطورة نتائج إيجابية بعد ثلاثة أسابيع، حيث شفيت الكسور مع تكوين عظام أفضل.

تجارب

وتتطلع فارغيز وزميلتها يوز تسنغ إلى الانتقال إلى مرحلة التجارب السريرية على البشر، وذلك بعد أن قامتا بتسجيل هذا الإنجاز كبراءة اختراع. وتقول يوز تسنغ: «اختراعنا هذا لن يكون مفيداً فقط لمن يتعرضون لكسور العظام بشكل طارئ، لكنه سيفيد أيضاً مرضى هشاشة العظام»، مضيفة: «مرضى الهشاشة لا يُنتجون (الأدينوزين) عندما تنكسر عظامهم، والضمادة المبتكرة يمكن أن تساعد في توصيل (الأدينوزين) المطلوب لإصلاح إصاباتهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات