«مجس إلكتروني» يتم ارتداؤه

ابتكار يتيح التحكم في الأجهزة المحمولة عبر الجلد

طوّر علماء ألمان «مجساً إلكترونياً» يتم ارتداؤه على الجلد، يحوّل جسم الإنسان إلى سطح حساس جداً، يمكّنه من التحكم في الأجهزة المحمولة وتطبيقاتها.

وابتكر العلماء في معهد «ماكس بلانك للمعلومات» وجامعة «سارلاند» آيسكين e-skin مطاطياً مصنوعاً من السيليكون، يسمح بتوافق حيوي بين الأنسجة الحيوية والأجهزة الصناعية، وبه مجسات حساسة ملتصقة بالجلد، تسمح باستخدام جسم الإنسان في التحكم في الأجهزة المحمولة.

تقنية

وطوّر العلماء هذه التقنية، وأنتجوا منها أشكالاً وأحجاماً متنوعة قابلة للارتداء، تناسب مواضع مختلفة من الجسم، منها الإصبع والساعد، بل خلف الأذن أيضاً.

ويستطيع من يرتدي النماذج التجريبية الحالية أن يجيب عن الاتصالات الهاتفية، ويستمع إلى الموسيقى، ويضبط الصوت. كما صمم العلماء لوحة مفاتيح دوارة لا سلكية تستخدم مع الساعة الذكية.

وقال مارتن فيجل، المشارك في تطوير الجهاز الدقيق الناعم المرن: «إن به إمكانات جديدة للتفاعل مع الأجهزة المحمولة لم تكن واردة مع الأجهزة الحالية».

وأضاف: «الإلكترونيات الحالية تستخدم مكونات صعبة غير مريحة إذا ارتداها المستخدم على الجلد، كما هي تقصر الارتداء على مكان واحد فقط، المعصم على سبيل المثال أو الرأس، لكن مجسنا مرن ومطاط، ولذلك يمكن ارتداؤه في مواقع عدة. خلف الأذن مثلاً أو على الساعد، ولذلك لدينا مجال أوسع من الذي توفره الإلكترونيات الحالية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات