التعامل السليم مع الأدوية يعزز فاعليتها - البيان

التعامل السليم مع الأدوية يعزز فاعليتها

تم تصميم الأنسولين وأدوية السكري الأخرى لخفض مستويات السكر في الدم عندما تكون الحمية والتمارين الرياضية وحدها غير كافية للتحكم في مرض السكري. إلا أن فعالية هذه الأدوية تعتمد على توقيت الجرعة وحجمها. يمكن للأدوية التي تتناولها لعلاج حالات مرضية أخرى بخلاف داء السكري كذلك أن تؤثر على مستويات السكر في الدم، ولتحقيق الغاية المرجوة من العلاج بالأدوية يجب مراعاة أمور عدة أهمها:

 

• تخزين الانسولين بشكل صحيح. قد يصبح الأنسولين الذي يتم تخزينه بشكل غير صحيح أو المنتهية صلاحيته غير فعال. يعتبر الأنسولين شديد الحساسية بشكل خاص للتغيرات المناخية الكبيرة.

 

• أبلغ الطبيب بأي مشاكل تواجهها. إذا كانت أدوية داء السكري تسبب انخفاضًا كبيرًا جدًا في مستوى سكر الدم أو إذا كان مستوى سكر الدم مرتفعًا جدًا بصورة مستمرة، فقد تحتاج إلى تعديل الجرعة أو توقيتات تناولها.

 

• توخ الحذر عند تناول الأدوية الجديدة. إذا كنت تفكر في تناول دواء متاح دون وصفة طبية أو إذا وصف الطبيب لك دواءً جديدًا لعلاج حالة مرضية أخرى – مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم – فاسأل الطبيب أو الصيدلاني ما إذا كان الدواء يؤثر على مستويات السكر في الدم أم لا. يمكن تحلية الأدوية السائلة بالسكر بهدف التغطية على طعمها. قد يوصى أحيانًا بأحد الأدوية البديلة. استشر الطبيب دائمًا قبل تناول أي دواء جديد متاح دون وصفة طبية، بحيث تعرف مدى تأثيره على مستوى سكر الدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات