متعاملون: «فحص الأشعة» توظيف للتكنولوجيا في تعزيز الرعاية الصحية

صورة

ثمن عدد من المراجعين الجهود التي تبذلها هيئة الصحة بدبي لتوظيف أحدث التقنيات الطبية المتصلة بالذكاء الاصطناعي، في مجال فحص الأشعة الطبية، ولفتوا خلال حديثهم مع «البيان الصحي»، إلى أن الأمر حقق المزيد من السرعة والدقة وتحسين رحلة المتعاملين، وتخفيف الضغط عن الأطباء المتخصصين.

وأشاد حمد الشحي بالخدمات الذكية التي توفرها الهيئة للتسهيل على المراجعين من ناحية مواكبة المستجدات العالمية المتلاحقة، مشيراً إلى أن هذه الخدمات الذكية ساهمت في إسعاد الناس وتمكينهم من إنجاز مختلف المعاملات في وقت قياسي عوضاً عن الانتظار لفترات طويلة.

وأضاف إن التحول التقني والرقمي في دبي، شهد طفرات متلاحقة غير مسبوقة تقودها دبي في مجالات التقنيات والإبداع والابتكار والعلوم الحديثة المرتبطة بالمستقبل وأدواته ولغته التي تمتلكها دبي الآن وهي تستشرف مستقبلاً أفضل، يكون فيه مجتمعنا أكثر صحة وسعادة، مثمناً حرص هيئة الصحة، وسعيها الحثيث إلى تحقيق أقصى استفادة، من خلال الانتقال السريع للمستقبل، رغبة في الوصول بالمتعاملين إلى أعلى درجات الرضا والسعادة تجاه ما تقدمه من خدمات.

تجهيزات

من جانبه، أعرب جمعة المنصوب عن سعادته بالخدمات الذكية التي تحرص هيئة الصحة بدبي على توفيرها، وخاصة تلك الخدمة التي أطلقتها منذ عامين، والتي تمكن المريض من إجراء الأشعة المطلوبة وهو في بيته ومن ثم إرسالها إلى الطبيب المختص، من خلال أفضل التجهيزات والتطبيقات، وعن طريق الهاتف الذكي، ومن دون أن يتكبد المتعامل أي عناء، مؤكداً أنها تعد نقلة نوعية في خدمات القطاع الصحي، مؤكداً أنها خففت الكثير على المرضى خاصة من كبار السن وأصحاب الهمم وحتى ربات البيوت اللواتي لديهن أطفال صغار.

وقال جمعة المنصوب إن هذه الخدمة والخدمات التي تعتمد على استغلال التكنولوجيا الحديثة بشكل عام توفر الوقت والجهد وتساهم حتى في تخفيف الازدحام في الشوارع. بدورها، أكدت أمل الحداد أن مثل هذه الأنظمة تمكن جمهور المتعاملين في المستشفيات والمراكز الطبية التابعة للهيئة من الاستفادة من الخدمات الذكية التي توفرها الهيئة في هذا المجال وغيره من المجالات الكثيرة، حيث إنها توفر الكثير من الوقت والجهد والمشقة على المرضى وذويهم.

سعادة

ولفتت الحداد إلى أهمية التحول التقني الكامل في أنظمة الأشعة، لإنهاء جميع الصور التقليدية المرتبطة بهذا المجال، وتقديم خدمات صحية أفضل تحقق رضا الجمهور وتسعد أفراده، مقدراً الجهود التي تبذلها صحة دبي وحرصها على وضع اهتمامات متعامليها في مقدمة أولوياتها.

من جهتها أشارت صالحة الكأس إلى أن خدمات الأشعة الذكية المتطورة تلبي حاجة الجمهور من المتعاملين بما يحقق لهم الرضا والسعادة عن الخدمات المقدمة إليهم، ويرضي طموحاتهم نحو توقعاتهم من هذه الخدمات، حيث إنها تخفف أعباء الناس، من حيث إنهم لن يضطروا إلى تكبد عناء الانتظار فترات طويلة مما يعطلهم عن أشغالهم وعملهم، فهذه الأنظمة والخدمات الحديثة توفر الوقت والجهد على طرفي المعادلة المريض والطبيب، فضلاً عن القائم على الخدمة، مما يبسط الإجراءات ويجعل الحياة أفضل وأسهل بكثير.

وأشاد عبدالله أحمد عبدالله بما تبذله صحة دبي واستشرافها للمستقبل ووضعها الخطط الاستباقية بعيدة المدى بما يحقق استراتيجية ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تهدف للاستشراف المبكر للفرص والتحديات في كافة القطاعات الحيوية في الدولة وتحليلها لتحقيق إنجازات نوعية لخدمة مصالح الدولة ومواطنيها والمقيمين على أرضها.

تعليقات

تعليقات