نظام (DRG)

صالح الهاشمي

تظل منظومة الضمان الصحي أحد المؤشرات المهمة والرئيسة لتحقيق التنافسية، ووفق مستوى تتطور هذه المنظومة ودرجة مرونتها، يتم تقييم حدود الرعاية الصحية الشاملة، ومدى استفادة أفراد المجتمع من الإمكانات والخدمات الطبية المتوفرة، وهذا ما تدركه هيئة الصحة بدبي، التي تواصل عمليات التحول في القطاع الصحي بشكل عام، وفي الضمان الصحي على وجه التحديد، سواء كان ذلك متعلقاً بالتشريعات والنظم والإجراءات، أو التقنيات الذكية وأنظمة المعلومات الحديثة المستخدمة في إدارة منظومة الضمان الصحي.

ولعل أحدث ما أنجزته الهيئة في هذا الشأن هو نظام مجموعات التشاخيص المتماثلة (DRG)، الذي أطلقته، مؤخراً، وشمل مستشفيات دبي كافة (الحكومية والخاصة)، وهو من أفضل نظم الضمان الصحي المعمول بها عالمياً في أمريكا وبريطانيا والبرتغال وفرنسا وأيرلندا، وذلك لما يتميز به من أدوات رقابية فعالة وشفافية وسرعة في جميع الإجراءات المرتبطة بالتشخيص والعلاج والمطالبات التأمينية.

ويُعد(DRG) نظاماً متكاملاً لتوحيد التصنيفات المستخدمة للحالات المرضية والتشخيص للمرضى، بإعطائها رموز بناء على معايير متعارف عليها، إلى جانب توحيد الإجراءات والعلاجات والمضاعفات المصاحبة لذلك التشخيص في المنشآت الصحية، وسوف يشمل النظام في المرحلة المقبلة المراجعين للعيادات الخارجية ومراكز جراحات اليوم الواحد والطوارئ.

وتستهدف الهيئة من تطبيق نظام (DRG) تحسين مستوى الرعاية الصحية وتوفير خدمات طبية عالية الجودة، إلى جانب تقنين الكلفة المالية للتشخيص والعلاج، ودقة البيانات بما يحقق مصالح الناس وجميع أطراف الضمان الصحي.

كما تتوقع الهيئة- مع تطبيق النظام - تحسين الكفاءة التشغيلية والكفاءة المالية، وسهولة تحديد المنشآت الأفضل أداء في منظومة الضمان الصحي بدبي.

وجاءت فكرة النظام وأهدافه والمرحلة الأولى منه، في العام 2016، ضمن استراتيجية هيئة الصحة بدبي 2016- 2021، ثم جاءت المرحلة الثانية بتنظيم أكثر من 100 جلسة تدريبية مباشرة مع كل مستشفى وشركة تأمين، كل على حدة، وإطلاق معاملات دفعات DRG بنسختها الأولى، ثم المرحلة الثالثة، وكانت هي مرحلة تحضير السوق للإطلاق وضم جميع مستشفيات الهيئة، إلى أن جاءت المرحلة الرابعة، مؤخراً، والتي شملت جميع المستشفيات (الحكومية والخاصة)، في الوقت نفسه نخطط في هيئة الصحة بدبي لتطبيق النظام الجديد على جميع التخصصات والعيادات الخارجية في المرحلة المقبلة.

المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للضمان الصحي

هيئة الصحة بدبي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات