(غلوبال كاش)

أبرمت هيئة الصحة بدبي، مؤخراً، اتفاقية شراكة مع بنك الإمارات دبي الوطني، تقضي بتوفير بطاقة الصرف الآلي (غلوبال كاش) للمواطنين الصادر في شأنهم قرارات إيفاد للعلاج خارج الدولة، حيث تحمل البطاقة جميع المخصصات المالية المعتمد صرفها للمواطن ومرافقيه، ويبدأ العمل بالبطاقة (غلوبال كاش) في لندن كمرحلة أولى على أن تتبعها سائر العواصم والمدن التي تتعامل الهيئة مع مؤسساتها الصحية.

وبموجب البطاقة المستحدثة، أصبح بمقدور المواطن صرف المخصصات المالية في أي وقت ومن أي مكان عبر الجهاز الآلي (ATM)، من دون الحاجة لمراجعة مكاتب الهيئة خارج الدولة لصرف الدفعات المالية المقررة، وذلك في خطوة مهمة اتخذتها الهيئة ضمن جهودها المبذولة لتيسير رحلة المواطنين العلاجية، وإضفاء المزيد من الراحة والطمأنينة في نفوسهم، وتوفير وقت وجهد المواطن خلال رحلة العلاج.

وستقدم بطاقة «غلوبال كاش» مجموعة من المزايا للمواطنين المسافرين للخارج طلباً للعلاج، منها: إتاحتها لإجراء المدفوعات بسهولة لتغطية المصاريف المختلفة، وتقليص مخاطر حمل المبالغ النقدية، إضافة إلى الإعفاء من رسوم إصدار البطاقة وغيرها من الرسوم، وتوفير أسعار خاصة للصرف الأجنبي، حرصاً على تعزيز القيمة المقدمة للعملاء. وسيكون بمقدور حاملي البطاقات تتبع إنفاقهم والرصيد المتبقي ببساطة عبر تطبيق مخصص على الهاتف المتحرك، كما أن الحل الجديد سيوفر لهيئة الصحة بدبي مزيداً من السلاسة عبر تقليص جهود المعالجة والعمل اليدوي، ومواكبة مبادرات حكومة دبي الداعمة للرقمنة وبناء الاقتصاد الذكي.

ويمثل العلاج في الخارج جزءاً مهماً من منظومة الرعاية الصحية الشاملة التي تعمل عليها هيئة الصحة بدبي لتحسين جودة حياة المواطنين، ويأتي قرار إيفاد أي من المواطنين للاستفادة من خدمات كبرى المؤسسات الصحية العالمية التي تتعامل معها الهيئة، مبنياً على أسس وضوابط ومعايير طبية، تقوم على تنفيذها لجنة متخصصة، تدرك تماماً حرص الهيئة على توفير خدمات طبية عالية الجودة للمواطنين وفي جميع التخصصات وفي أي مكان. لذا يأتي قرار اللجنة مستهدفاً تحقيق مصلحة المواطن، وضمن إطار علاج الحالات المستعصية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات